كتبت الدكتورة رولا حطيط يزخر واقع الإنسان الذي يعيشه ضمن بيئة أسريّة ومجتمعيّة بأمنيات وأهداف يرسمها وهو طفل أو شاب وقد تتمحور حياته كلّها أحيانًا حولها، فيسهر ويشقى